الأمم المتحدة: الأطفال السوريون اللاجئون يكابدون من أجل التعليم

واشنطن – متابعة – الجورنال
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” إن الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان يكابدون من أجل الحصول على التعليم وإن كثيرين منهم يجبرون على ترك الدراسة والعمل أو الزواج المبكر.

وأضافت أن نحو 187 ألف طفل أي قرابة نصف الأطفال السوريين في سن الالتحاق بالمدرسة لا يتعلمون، ونشرت المنظمة فيلماً وثائقياً عن أوضاع الأطفال اللاجئين.

وقالت ممثلة يونيسيف في لبنان تانيا شابويزات “يمنع الفقر وانعدام الأمن والعزلة الاجتماعية وحواجز اللغة الأطفال السوريين من الحصول على تعليم ويجعل جيلاً بأكمله محروماً وفقيراً ومعرضاً لخطر الإجبار على الزواج المبكر وعمالة الأطفال”.

وبعد قرابة 6 سنوات من الصراع فر أكثر من نصف سكان سوريا من منازلهم وبينهم أكثر من مليون ذهبوا إلى لبنان، وقال صبي يدعى جمعة (14 عاماً) في الفيلم الوثائقي ليونيسيف إنه نسي القراءة والكتابة منذ أن ترك المدرسة ويعمل مقابل دولارين في اليوم.

مقالات ذات صله