الأسايش تنفذ عملية نزوح إجباري بحق المواطنين في القضاء

الجورنال/ صلاح الدين: أكد رئيس اللجنة الامنية في مجلس قضاء الطوز رضا محمد كوثر، تنفيذ قوات البيشمركة الكردية خطة تقضي بإجبار أهالي القضاء على النزوح الى مناطق أخرى لضمه الى كردستان، مبيناً ان قوات الاسايش لا تزال تمارس عمليات القتل والخطف وإحراق المحال التجارية للمواطنين.

وقال رضا محمد كوثر في حديث لصحيفة “الجورنال”، إن “قوات البيشمركة الكردية خطفت اعداداً كبيرة من التركمان  ولا يزال مصيرهم مجهولاً لحد اللحظة، الى جانب اعتقال أكثر من 130 شخصاً من الأهالي”.

وتابع “قوات الاسايش لا تزال مستمرة بحرق المحال التجارية والمنازل والممتلكات الخاصة بالمواطنين، بعد حرق الحي الصناعي بأكمله الذي يضم أكثر من 300 محل بعد سرقتها”.

ولفت رضا الى “حرق الاسايش لأكثر من 60 محلاً داخل الطوز بعد سرقتها، الى جانب سرقة وحرق اكثر من 90 منزلا”، مبيناً أن “هذه القوات عمدت على نصب سيطرات عند مداخل الطوز ومخارجها وتقوم باعتقالات عشوائية بحق اي مجموعة شباب او رجال”.

وأوضح رئيس اللجنة الأمنية في قضاء الطوز أن “معلوماتنا الأولية تؤكد اعتقال قوات البيشمركة قاموا باعتقال المواطنين المارين قرب هذه السيطرات، وان من بين الاسماء التي تم اعتقالهم كل من حسن مصطفى، طه غضبان، سلام بيران حسن وشقيقه حيدر، وسيد محمد وابنه الذي يعمل مصور في القناة التركمانية العراقية،  واغلبهم من شباب آمرلي”.

وشهد قضاء الطوز شرق تكريت، اطلاق نار من قبل قوات البيشمركة على قوة من الحشد التركماني، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، كما عمدت قوات الاسايش الى حرق منازل ومحال تجارية في القضاء، وتهديد اهالي المناطق بالسلاح لإجبارهم على الخروج من مدنهم.

مقالات ذات صله