الأخطاء الفنية والجدل التحكيمي.. أبرز مشاهد نهائي دوري ابطال افريقيا

أحرز الوداد البيضاوي لقب دوري أبطال إفريقيا، السبت، بعد فوزه على الأهلي (2-1)، بمجموع المباراتين، عقب انتصاره في لقاء الإياب (1-0).

ويرصد التقرير في السطور التالية، أبرز 5 مشاهد من مباراة الأهلي والوداد:

أخطاء فنية

شهدت المباراة أخطاءً فنية كبيرة من مدرب الأهلي، حسام البدري، ووضح منذ اللحظات الأولى، أن الأخير فقد السيطرة على المباراة، حيث ظهر متوترًا طوال اللقاء، ما جعله غير قادر على التركيز.

لم يكن البدري في يومه، وكل تغييراته لم تكن سليمة، ولم تقدم الإضافة للأهلي.

جدل تحكيمي

لم تكن أخطاء الحكم باكاري جاساما، مؤثرة على سير اللقاء، فهدف الوداد كان صحيحا تماما، لكن ما يعيب الحكم، هو عدم احتساب وقت بدل ضائع مناسب لأحداث المباراة، إلى جانب عدم التعامل بحسم مع لاعبي الوداد، الذين تعمدوا إضاعة الكثير من الوقت.

وعلى الجهة الأخرى، حجم جاساما لاعبي الأهلي بكثرة الإنذارات، التي منحها لهم.

أزارو

عاد مهاجم الأهلي، وليد أزارو، لعادته القديمة في إضاعة الفرص، حيث قدم أداءً سيئًا، لا يليق بالأهلي، ما أدى إلى خروجه في الشوط الثاني، ونزول أحمد حمودي بدلًا منه، ليواجه اللاعب المغربي الكثير من الانتقادات.

الصلابة الدفاعية

أظهر لاعبو الوداد صلابة دفاعية كبيرة، كما فعلوا في مباراة الذهاب، التي ظهر فيها الفريق المغربي بشكل قوي.

لاعبو الوداد كانوا ملتزمين دفاعيا بدرجة كبيرة، وظهروا بشكل متماسك ومنسجم، في جميع أرجاء الملعب، على عكس لاعبي الأهلي.

معلول وعاشور

أظهرت المباراة حجم القيمة الفنية للثنائي، علي معلول، الظهير الأيسر للأهلي، وحسام عاشور، لاعب خط الوسط المدافع، ومدى الإضافة التي يقدمها اللاعبان للفريق الأحمر.

وقد تأثرت الجبهة اليسرى بشدة، بغياب معلول، حيث لم يقدم بديله، حسين السيد، المستوى المنتظر منه، دفاعيًا أو هجوميًا، فيما لم يكن خط الوسط بنفس الكفاءة، التي كان يظهر بها في وجود عاشور.

وضمن الوداد البيضاوي مشاركته في كأس العالم للأندية التي ستنظم في الإمارات، بعد فوزه بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري.
ويعتبر الفريق البيضاوي ثالث فريق يمثل الكرة المغربية في مونديال الأندية.

وكان أول فريق مثل المغرب هو الرجاء في 2000 و2013، وبعده المغرب التطواني في نسخة 2014، علما بأن نسختي 2013 و2014، نظمتا بالمغرب.

وهنأ عاهل المغرب، الملك محمد السادس، مدرب وقائد فريق الوداد البيضاوي، بالتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا، بعد الفوز على الأهلي المصري 2-1 في مجموع مباراتي النهائي.

واتصل العاهل المغربي هاتفياً بكل من المدرب الحسين عموتة، والقائد إبراهيم النقاش، من أجل تهنئة الفريق البيضاوي بهذا اللقب.

وكلف الملك محمد السادس كلاً من المدرب عموتة، والقائد النقاش، بنقل التهنئة إلى جميع اللاعبين والطاقم المشرف، وأنصار النادي، عقب هذا الإنجاز الكبير، “الذي هو مصدر فخر لكل الجمهور الرياضي ولسائر الشعب المغربي”.

وبذلك يلتحق الوداد بالرجاء والمغرب التطواني، ليحظى بشرف تمثيل الكرة المغربية في هذا الحدث العالمي.

وفي الجانب الاخر، ينوي الأهلي، تصعيد موقفه ضد التحكيم الأفريقي، بعد يوم واحد من خسارته لقب دوري أبطال أفريقيا لصالح الوداد المغربي.

وقال ياسر أيوب مدير قطاع الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الأهلي، إنَ النادي قرَّر التقدم بشكوى رسمية للكاف، ضد التحكيم الأفريقي بشكل عام، وليس ضد الحكم بكاري جاساما فقط.

وأضاف أيوب في تصريحات إذاعية: “هناك أخطاء تحكيمية متعمدة ومتكررة ضد الأهلي، وكانت أبرزها بالنهائي، والجميع شاهدها”.

وأوضح أيوب أنَّ الأهلي سيقدم كل الأدلة والمستندات التي تؤكد حقه في الشكوى، وشدَّد “لا نقدم أي مبررات لخسارة البطولة، لكن يجب إعادة الانضباط، والالتزام للملاعب مرة أخرى”.

وأوضح: “المهندس محمود طاهر، رئيس الأهلي، تحدَّث مع أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي، عقب مباراة الوداد عن أخطاء التحكيم، ورئيس الكاف اعترف بالفعل بوجود أخطاء، وخلل منظومة التحكيم”.

وأشار أيوب، إلى أنَّ الأهلي لا يهدف إيذاء جاساما، قبل مشاركته في كأس العالم بروسيا، لكن يطلب إعادة تأهيل الحكام، وتجهيزهم بشكل جيد لإدارة المباريات الهامة.

مقالات ذات صله