افتتاح المزاد الخاص بمنصب محافظ الأنبار و”الرشاوى” تبدأ بعجلات مصفحة وشقق تركية

الانبار – الجورنال

كشف مصدر حكومي مسؤول في مجلس محافظة الانبار، أمس السبت، عن صراع خطر بين الكتل السياسية في الانبار ومزاد للرشاوى يبدأ بعجلات مصفحة وشقق تركية لقاء الابقاء او اقالة صهيب الراوي محافظ الانبار .

وقال المصدر لمراسل (الجورنال)، ان “مجلس الانبار انقسم الى كتلتين الاولى برئاسة صهيب الراوي ودعم الحزب الاسلامي والذي اعلن تقديم هدايا وعطايا من شقق تركية وتخصيص مقاولات خدمية لمن يرفض اقالة الراوي من اعضاء المجلس”.

واضاف ان” الكتلة الثانية برئاسة محمد الكربولي والذي اعلن تقديمه عجلات مصفحة وقطع اراض لاعضاء مجلس الانبار في حال اقالة صهيب الراوي وتسقيطة سياسيا واختيار محافظ جديد من كتلة بعيدة عن الحزب الاسلامي”.

واشار المصدر الى ان” الصراعات السياسية في حكومة الانبار وصلت الى التهديد بالقتل وكشف ملفات فساد ادارية ومالية وحتى اخلاقية بين اعضاء المجلس وصهيب الراوي محافظ الانبار الذي تعرض لعدة هجمات خلال المدة الحالية ومطالبته بالاقالة على خلفيات فساد مالي واداري”.

مقالات ذات صله