اعلاميون يتحشدون لتظاهرة للمطالبة بالسكن

بغداد – الجورنال

حثّ رئيس تجمع ( إعلاميون بلا سكن ) يوسف عبد الفتاح الإعلاميين العراقيين على التضامن والمشاركة في تظاهرة التجمع (المطلبية)، والتي من المتوقع أنها سوف تنطلق يوم الجمعة المقبل ٢٥-١-٢٠١٩ في ساحة التحرير ببغداد.

وصرح لنا عبد الفتاح قبل اِنعقاد جلسة أعضاء التجمع التحضيرية، أن “التظاهرة صامتة” ولها طابع خاص لا يمكن الخروج عنه، حيث قال: إننا إعلاميون عراقيون وهذا يحتم علينا الاِلتزام بطريقة التعبير عن مطلبنا، إذ يجب أن تسير وفق السياقات التعبيرية المعروفة للإعلاميين في مختلف دول العالم.

كذلك أكد عدم اِلتزامهم بالقيود التي وضعتها الحكومة العراقية بخصوص “حرية التعبير”، فهي بنظرهم أساليب دخيلة على قانون (الحريات) و أنها لم ترد في أغلب دساتير العالم الديموقراطي، وتابع: إن جملة “تنظم بقانون” في المادة (38)
ثالثاً: حرية الاجتماع والتظاهر السلمي وتنظم بقانون. تنسف حقيقة حرية التعبير عن الرأي في الفقرة “أولا”من نفس المادة، وإنها وضعت لتكرار الأسلوب القمعي السابق في نظام صدام حسين ولكنه بصياغة جديدة تتلاءم مع شعاراتهم المدنية المزيفة.

وفي ختام حديثه لنا، شدد عبد الفتاح على ضرورة مشاركة الإعلاميين العراقيين في هذه التظاهرة؛ لكونهم يرفعون شعارات عريضة في مؤسساتهم الإعلامية ( صوت الشعب )، وعليهم أن يثبتوا ذلك لجماهيرهم من خلال هذه التظاهرة المطلبية.

مقالات ذات صله