استنفار أمني لحماية الطرق وإجراءات مشددة لدخول الزوار الإيرانيين عبر منفذ زرباطية

واسط – شاكر عواد
قال محافظ واسط محمود ملا طلال ان الزوار القادمين من ايران ستستوعبهم المحافظة مهما كانت أعدادهم نتيجة التخطيط المبكر من قبل جميع اجهزة الدولة الخدمية لاستقبالهم .ورجح طلال لـ«الجورنال نيوز»ارتفاع الأعداد القادمة من ايران للزيارة الاربعينية عبر منفذ زرباطية مرجحاً ان تصل الى ما يقرب من ثلاثة ملايين زائراً نظرا لوجود الخدمات والتسهيلات التي تقدمها المحافظة لجميع الزائرين .
ونفى محافظ واسط ان يكون هناك سوء تنظيم، مؤكداً أنه ستتم السيطرة على الداخلين عبر بوابات أُعدت سلفا داخل المنفذ لتسهيل مرورهم الى المحافظة، ومشدداً على أن الإجراءات خلال العام الحالي ستكون حازمة وطبقاً للقانون وتم الايعاز بمنع اي زائر أجنبي يدخل بصورة غير قانونية.
واضاف أن اللجنة الامنية العليا لدينا شكلت غرفة عمليات لمتابعة عملية دخول الزوار الإيرانيين خلال الزيارة، تتولى توفير متطلبات الزوار الإيرانيين وتأمين حمايتهم من دخولهم الأراضي العراقية ولحين وصولهم إلى حدود محافظة بابل او حدود محافظة ذي قار في طريقهم إلى محافظة كربلاء.
واشار الى أن منفذ زرباطية من أهم المنافذ الحدودية مع جمهورية إيران ومنذ افتتاحه بعد نيسان 2003 شهد حركة كبيرة للتبادل التجاري بين البلدين، وفِي الوقت نفسه هو الممر الحدودي الوحيد الذي يشهد كل عام دخول ارقام كبيرة من الزوار الإيرانيين في زيارة الاربعين .
من جانب اخر أكد قائد عمليات الرافدين اللواء علي المكصوصي ان العمليات المشتركة سوف تقوم بتأمين الطرق الخارجية الرابطة بين السماوة والناصرية خلال زيارة الاربعين وتأمينها بالكامل .
واشار المكصوصي لـ«الجورنال نيوز» الى التعاون المشترك بين قيادة شرطة ذي قار والسماوة لتأمين هذه الطرق بنشر إعداد كافية من القوات الامنية من أجل حماية الزائرين وتأمين وصولهم الى محافظة النجف ومن بعدها كربلاء المقدسة .
وأكد أن هناك انتشاراً مكثفاً للقوات الامنية على شكل طوق امني تحسبًا لاي اعتداء ارهابي يستهدف مجاميع الزوار القادمين من محافظات العمارة والبصرة والناصرية .
وبين ان أعداد الزوار ستكون كبيرة جدا وهو ما يجعل قيادة العمليات تعزز قواتها بأفواج إضافية للأماكن ذات التجمعات البشرية الكبيرة والاعتماد على المجهود الاستخباري للوقاية وسرعة الرد لصد اي هجوم على شاكلة ما حدث في سيطرة فدك غربي الناصرية .
وحدد قائد عمليات الرافدين القوة التي ستنتشرعلى خط سير الزائرين بأكثر من 30 الف منتسب، مبيناً أنه سيتم وضع العديد من حواجز التفتيش, كما ستوضع مفارز امنية بأبعاد مناسبة لإبداء المساعدة والسيطرة على اي خرق امني .

مقالات ذات صله