استقالة الهيئة الإدارية المؤقتة لنادي الميناء

أعلنت الهيئة الإدارية المؤقتة لنادي الميناء، اليوم، استقالتها امام وزير النقل كاظم الحمامي، لافتة الى انها اتخذت قرار الاستقالة اكراماً للنادي ولجماهيره.
وذكر بيان نشره الموقع الرسمي للنادي وتابعته «الجورنال نيوز» إن “مؤقتة الميناء تعلن استقالتها أمام وزير النقل كاظم الحمامي خلال الاجتماع الذي جمع الإدارتين المؤقتة والمنحلة”.
وأضاف أن “الوزير كاظم الحمامي دعا الادارتين الى العمل المشترك لتسيير النادي، إلا أن الإدارة المؤقتة اعتذرت وأثرت أن تقدم استقالتها إكراما للنادي وجماهيره، حيث باركت للسيد جليل حنون بعودته الى منصبه”.
وقد وجهت الهيئة الإدارية المؤقتة لنادي الميناء، كتابا إلى وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الوطنية العراقية لإيجاد مخرج ينهي الأزمة الإدارية التي تعصف بالنادي.
وقال بيان سابق صدر عن النادي إن “هناك مساعي حثيثة وتحركات تقوم بها الهيئة الإدارية من خلال لقائها المباشر مع مدير الدائرة القانونية بوزارة الشباب والرياضة علي طاهر ومدير دائرة التربية البدنية بالوزارة ذاتها علاء عبد القادر ونائب رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بشار مصطفى”.
وأوضح أن “الادارة طالبت بوضع حلول سريعة تضمنت عدة نقاط لخيارات منها تمديد عمل الهيئة الإدارية المؤقتة الحالية او التخويل بإجراء انتخابات او تشكيل هيئة إدارية مؤقتة جديدة او اي مخرج قانوني آخر يضع حلا جذريا لتلك الأزمة، وذلك خشية ان تترك فراغا يؤدي الى توقف كافة الأنشطة الرياضية في النادي وخاصة كرة القدم”.
لذلك ناشدت إدارة النادي وزير النقل الرئيس الفخري للنادي كاظم الحمامي، بالتدخل الشخصي لإيجاد حل لهذه الأزمة التي ألقت بضلالها السلبية على فرق النادي وخاصة فريق كرة القدم.

مقالات ذات صله