استعداداً لعيد الفطر المبارك.. الأهوار تخطط لإنعاش موسمها السياحي

الجورنال – فادية حكمت

كشف محافظ ذي قار يحيى الناصري، عن خطة مستقبلية ستشهدها المحافظة في اهوار الجبايش، استعدادا لاستقبال الوفود السياحية القادمة الى الناصرية في عيد الفطر المبارك

وقال الناصري في تصريح لمراسل «الجورنال» ان الحكومة المحلية عقدت اجتماعا موسعا مع الجهات المعنية والمهتمة بتطوير السياحة، حيث تمت دعوة ممثلين عن شركات سياحية من داخل وخارج المحافظة، وتمت دعوة اصحاب الفنادق لبحث اهم المعوقات التي تواجه هذا القطاع وسبل التخلص منها

واضاف أن المحافظة تمتلك مشروعاً مفصلاً للقيام بتطوير المناطق السياحية وتوفير الخدمات، موضحا انه سيتم العمل على تسهيل مهمة دخول السياح من خلال السيطرات الخارجية، وتقديم افضل الخدمات وبأسعار مناسبة

المسؤول المحلي، اشار الى محافظته اعدت خطة لتوفير الامن السياحي في مناطق تواجد الزائرين مع استمرار التواصل مع المعنيين في حركة السياحة لغرض تجاوز المعوقات التي قد تعترض عملهم مستقبلا

وفِي سياق متصل، طالبَ رئيس لجنة “تطوير الاهوار” جاسم الاسدي الحكومة المركزية بدعم واستثمار هذا الملف في مجال السياحة، خصوصا بعد ادراج الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي

وقال الاسدي في تصريح لـ «الجورنال » ان  ملف الاهوار سيسهم في بناء سياحة متكاملة لطبيعة تقع تحت الوصايا الدولية، كاشفا عن دخول عشرين الف سائح بينهم اجانب الى الاهوار خلال شهري شباط وآذار الماضيين

من جانبها، كشفت دائرة بيئة ذي قار أمس عن تلقيها رسائل من منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونسكو ) تبدي فيها استغرابها من بناء جزر استيطانية في اهوار الجبايش من دون علمها .

وقال مدير بيئة ذي قار محسن عزيز لـ”الجورنال”  ، ان اليونسكو لم تعلن رسميا وجود اي مخالفات لضوابط انضمام الاهوار الى لائحة التراث العالمي ، لكنها بعثت برسالة الكترونية تتساءل فيها عن مشروع الجزر الاستيطانية الـ42 في الاهوار والتي شيدت من قبل وزارة الموارد المائية

واوضح ان المنظمة استفسرت عن ماهية عمل الجزر والالية التي انشئت فيها، مؤكدا انها ترفض دخول اي اليات كبيرة للعمل هناك لانها تهدد التنوع الاحيائي في المنطقة .

واشار الى ان دائرته قامت بدورها بتوجيه جميع الجهات المعنية بعدم القيام باي مشروع في مناطق الاهوار الا بعد الرجوع الى اللجان المكلفة بمتابعة ملف الاهوار واستحصال الموافقات الاصولية

واكد ان كل الوزارات الحكومية العراقية تعمل على خط واحد يهدف الى الابقاء على الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي

وقالت منظمة الجبايش للسياحة البيئية إن المنطقة جذبت آلاف السائحين العرب والأجانب إضافة للعراقيين وحثت الحكومة وأطرافا أخرى على تشجيع الاستثمار الأجنبي في المنطقة

وقال رئيس منظمة الجبايش للسياحة البيئية رعد حبيب، سجلنا توافد أكثر من ١٥٠٠٠ سائح في يوم دخول الربيع الأهوار.

وأضاف أن هذه الأعداد لابد أن توضع لها دراسة من أجل الاستفادة منها وكذلك توفير الخدمات السياحية للناس الذين يزورون مناطق الأهوار بالإضافة إلى اننا بدورنا كمنظمات مجتمع مدني نناشد الجهات المعنية بأن توجِد فرصاً استثمارية للشركات العالمية أو الدول الأوربية

وأوضح حبيب أن المنطقة تحتاج إلى استراحات ومرافق للترفيه مثل الفنادق والمطاعم وحث الحكومة على الاهتمام بشكل أكبر بها وتشجيع السياحة

وعن الوضع في المنطقة قال رجل من أهالي عوز الجبايش يدعى عطية خريبط “منشد السمك يوم تصيد ويوم ما تصيد. يوم تحصل ٢٠،١٥ الصيد مو ثابت. السياحة الحمد لله والشكر إذا تجي الناس تطلع تحصل ٣٠ -٤٠ ألف”.

وانكمشت مساحة الأهوار التي كانت تغطي تسعة آلاف كيلومتر مربع في السبعينات إلى 760 كيلومترا مربعا في عام 2002 قبل أن تسترد نحو 40 في المئة من منطقتها الأصلية في 2005

ويقول العراق إنه يأمل في أن يستعيد ستة آلاف كيلومتر مربع في المجمل

ودعا قائممقام قضاء الجبايش التابع لمحافظة ذي قار بديع لبنان الخيون في وقت سابق جميع المستثمرين بالعمل في قطاع السياحة إلى دخول السوق المحلية من خلال ما وفرته الإدارة المحلية للقضاء من فرص استثمارية متعددة ومساحات مخصصة لذلك

وقال الخيون في حديث صحفي إن اهوار الجبايش تسجل شهريا وصول 8000 سائح وزائر محلي وأجنبي، الأمر الذي يتطلب توفير البنى التحتية اللازمة لتنشيط السياحة في المنطقة، مشيرا إلى أن حاجة القضاء تتركز على إنشاء أماكن ترفيهية وفنادق سياحية واستثمار المنشآت المتوافرة ومنها نصب الشهيد

وأضاف الخيون أن اهوار المنطقة تمثل أفضل منتجع سياحي في العراق حاليا نظرا للأمن والاستقرار الذي تتمتع به وكذلك وجود العديد من المناطق السياحية فيها.

مقالات ذات صله