احمد على رادار الزوراء والشرطة

خاص

اكد المدير الفني لفريق النفط حسن احمد انه اتخذ قراراً نهائياً بمغادرة النادي لبدء مغامرة جديدة لم تتضح ملامحها بعد.
وقال احمد في تصريح خاص لـ (الجورنال): قدمت كل ما أستطيع لنادي النفط خلال عامين وكنا قريبين من احراز اللقب ولكن قرارات الادارة الخاصة بالمباراة الحاسمة امام القوة الجوية هي أحد الاسباب التي دفعتني لإتخاذ القرار بمغادرة النادي”.
وأضاف انه “توصل الى قناعة تامة بأن اتحاد الكرة يجامل الاندية الجماهيرية ويخافون منهم، إذ لاحظ جميع المتابعين للدوري الممتاز تخبطات لجنة المسابقات التي لم تستطع ان تمسك العصا من الوسط من خلال تأجيل مباريات بعض الفرق وإقامة لقاءات الاندية الأخرى”، مبيناً انه “راض تماماً على المستوى الذي قدمه فريق النفط طوال منافسات الدوري سيما انه نادٍ لا يملك قاعدة جماهيرية كبيرة تسانده في المباريات”.
وبشأن مغامرته الجديدة بين أحمد، ان “إدارة ناديي الزوراء والشرطة أبدت رغبتهما بأن يدرب فرقهما في الموسم المقبل ولكن كان كلام فقط دون وجود مفاوضات رسمية مشيراً الى انه رفض عرضين رسميين من ناديين في سلطنة عمان كونهما غير ملبيين للطموح”.
وحول هجرة لاعبي النفط الى الاندية الأخرى، اوضح ان “إدارة النادي متمسكة باللاعبين ولن تفرط بهم لاسيما انهم مرتبطين معهم بعقود لم تنتهي الا بعد عام على اقل تقدير موضحاً ان 5 لاعبين فقط هم من سيغادرون الفريق بسبب نهاية عقودهم وهم: (ايمن حسين – حسام كاظم – عمار حسين – مصطفى جودة – علي ياسين) اما فيما يخص إنتقال اللاعب مازن فياض الى فريق القوة الجوية قد يكون صعباً للغاية كون الادارة متمكسة بخدماته فضلاً عقده الذي ينتهي في نهاية الموسم المقبل”.

مقالات ذات صله