اخــر الاخــبار

اتحاد الكرة يضع “الجنرال” على راداره والأخير يؤكد: سأمد يد العون للمنتخب الوطني

محمد خليل
وضع الاتحاد العراقي لكرة القدم، اولوية التعاقد مع المدرب المحلي بعدما انسحب من فكرة التعاقد مع المدرب الاجنبي لاسباب مالية، ورشح ثلاثة أسماء لقيادة المنتخب الوطني وكان على رأسها مدرب نادي القوة الجوية باسم قاسم والملقب بـ”الجنرال”.
مصدر في اتحاد الكرة أوضح لـ(الجورنال) أن “الاتحاد يدرس جدياً فكرة التعاقد مع المدرب المحلي، بعد صرف النظر عن التعاقد مع المدرب الارجنتيني غابرييل كالديرون بسبب ضيق الوقت وعدم توفير المبلغ المالي اللازم من قبل الحكومة العراقية حتى الان”.
واضاف أن “الاتحاد رشح ثلاثة اسماء لقيادة المنتخب الوطني في المباراة الودية أمام الاردن وكذلك في مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018”.
وتابع أن “المدربين المرشحين لقيادة المنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة هم: مدرب القوة الجوية باسم قاسم، ومدرب النفط حسن احمد، ومدرب نفط الوسط ايوب اوديشو”.
ولفت المصدر- الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- إلى أن “المدرب باسم قاسم هو الاقرب لتسنم مهمة تدريب المنتخب الوطني، حيث وضعه كخيار أول لقيادة المنتخب الوطني خلال المرحلة المقبلة”.
ولتتضح الصورة أكثر، اجرت (الجورنال) اتصالاً هاتفياً بالمدرب باسم قاسم لايضاح حقيقة التعاقد معه، وكذلك لمعرفة وجهة نظره وردة فعله حول هذه الانباء.
وقال الجنرال في تصريح خاص لـ(الجنرال) إن “الاتحاد لم يتصل او يقدم عرض رسمي لقيادة المنتخب الوطني حتى اللحظة”.
واوضح أن “المصلحة الوطنية فوق كل المهام، ولايوجد خلاف حول هذا الموضوع”، مبيناً أن “الجميع في خدمة المنتخب الوطني، سواء لاعبين او مدربين او ادرايين او اعلاميين”.
واضاف بالقول: “أتمنى ان تكون مهمة المنتخب الوطني إضافة الى مشواري التدريبي الذي استمر لسنوات طويلة في الدوري العراقي، وكذلك اتمنى ان اضيف الى اسم الكرة العراقية وتحقيق انجاز يليق بسمعة العراق”، مؤكداً بالقول: “سأكون اول من يمد العون لخدمة المنتخب الوطني”.
وقد تكون مهمة “الجنرال” مؤقتة، إذ افادت بعض التسريبات بأن اتحاد الكرة سيعول على المدرب باسم قاسم لفترة مؤقتة ومن ثم يتعاقد مع مدرب اجنبي لقيادة المنتخب الوطني في كأس الخليج المقبل.
حيث ظهر على السطح الان اسم المدرب الالماني المخضرم وينفرد شايفر، وحسبما وردنا من بعض المصادر فأن المدرب لن يكلف خزينة العراق سوى مليون دولار فقط.
وينفريد “ويني” شايفر هو من مواليد 1 يناير 1950 في ماين، مدرب كرة قدم ألماني ولاعب سابق، ويشرف حاليا على تدريب منتخب جامايكا لكرة القدم.
قاد نادي كارلسروه كمدرب إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 1993-94 وفاز بكأس الأمم الأفريقية في 2002 مع الكاميرون. كما حقق بطولة دوري الإمارات مع نادي الأهلي، ثم عمل من 2007 حتى 2009 لنادي العين الإماراتي وفاز معه بكأس اتصالات للمحترفين.
وفي 10 يونيو 2010 وقع عقد مدته عامين مع نادي باكو، ولكن تم انهاء هذا العقد في 18 يناير 2011، ليعين في يونيو 2011 كمدير فني لمنتخب تايلاند لثلاث سنوات.
وفي عام 2015م قام بتدريب منتخب جامايكا لكرة القدم في بطولة كوبا أمريكا 2015 المقامة في تشيلي.

مقالات ذات صله