اخــر الاخــبار

اتحاد الكرة قلق من مباراة الأساطير والشباب والرياضة تؤكد اقامتها في موعدها

محمد خليل

أعرب الاتحاد العراقي لكرة القدم، عن قلقه ازاء إقامة مباراة نجوم المنتخب الوطني في كأس آسيا 2007 امام فريق اساطير العالم على ملعب البصرة الدولي وتأثيره على ملف رفع الحظر عن الكرة العراقية، فيما أكدت وزارة الشباب والرياضة، أن المباراة ستقام في موعدها المحدد مطلع آب المقبل، بعد الاتفاق مع شركة “تواصل الإماراتية” المسؤولة عن فريق الاساطير.
وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود لـ(الجورنال) إن “مباراة نجوم المنتخب الوطني المتوج بكأس آسيا 2007 اما فريق اساطير العالم هي مجرد فكرة قائمة ولا يوجد اتفاق رسمي مع “شركة تواصل الإماراتية” المسؤولة عن فريق الاساطير”.
وأضاف أن “شركة “تواصل” اشترطت الحصول على ريع تذاكر المباراة، التي من المرجح أن يحضرها 65 ألف متفرج، بالإضافة الى ريع النقل التلفزيوني والإعلانات داخل الملعب والتي تقدر اجمالي هذه الشروط بأكثر من مليون دولار، بالإضافة إلى 250 ألف دولار تدفعها الحكومة العراقية”.
وأوضح أن “الشركة الإماراتية طالبت ايضاً، بتخصيص طائرة تقل الاساطير من الأردن إلى البصرة، ومن ثم تقلهم طائرة هليكوبتر من مطار البصرة إلى الملعب لتناول وجبة الغداء وإقامة مؤتمر صحفي، وفور انتهاء المباراة تعود بهم طائرة الهليكوبتر إلى مطار البصرة للإقلاع الى الأردن”.
واختتم مسعود تصريحه قائلاً: “الاضرار التي يمكن ان تلحقها المباراة هي اكثر من فوائدها، فنحن مازلنا تحت اختبار رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية، واي خطأ في تنظيم المباراة سيؤثر على ملف رفع الحظر، وبالتالي نحن نرى ان اقامتها في ظل الوضع الحالي مجازفة”.
وبدوره، قال مدير اعلام وزارة الشباب والرياضة علي العطواني لـ(الجورنال) إن “شركة عشتار للإنتاج والتوزيع السينمائي أنجزت مهامها وانسحبت من المفاوضات مع شركة “تواصل” الإماراتية من اجل إقامة مباراة نجوم المنتخب الوطني المتوج بلقب كأس آسيا 2007 ومنتخب اساطير العالم”.
واوضح أن “وزارة الشباب والرياضة ستكون هي الطرف المفاوض مع الشركة الإماراتية، من اجل إقامة المباراة بوقتها المحدد في الأول من شهر آب المقبل على ملعب المدينة الرياضية في البصرة”.
وأضاف أن “المباراة لن تدخل في اجندة الفيفا وليست مباراة رسمية، فهي مباراة احتفالية وعبارة عن كرنفال”.
وتابع أن “الاتحاد العراقي لكرة القدم يرى ان توقيت المباراة غير مناسب ولديه تخوف من حدوث خرق أمنى او خلل في تنظيم المباراة من الممكن ان تؤثر على رفع الحظر عن الكرة العراقية”.
واكد العطواني أن “الوزارة تحترم رأي اتحاد الكرة، ولكن المباراة هي بمثابة احتفالية وستقام على ملاعب الوزارة، ولن تدخل في إطار اختبار رفع الحظر عن الكرة العراقية، وانما الهدف منها هو اعلامي لتسليط الضوء عالمياً على الرياضة العراقية”.
وأختتم مدير اعلام وزارة الشباب والرياضة أن “توقيت المباراة ثابت، وستقام في موعدها بعد إتمام الاتفاق بشكل كامل مع الشركة الإماراتية”، مبيناً أن “الوزارة متأكدة من نجاح تنظيم هذه المباراة وترجح ان يكون لها صدى واسع لدى جميع دول العالم”.
وكان مدير شركة عشتار قد صرح لـ(الجورنال) أن “شركة تواصل الإماراتية أبدت استعدادها لخوض المباراة، واتفقنا على ان يقوم كل لاعب من هؤلاء الاساطير بتصوير مقطع فيديو يدعم فيه رفع الحظر عن الكرة العراقية”.

مقالات ذات صله