اتحاد الكرة: بطولة كأس العراق مستمرة والفرق المنسحبة ستطبق عليها لائحة المسابقات

محمد خليل

أكدت لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم، أن بطولة كأس العراق مستمرة وستقام في مواعيدها المحددة، مبينة أن الفرق التي قررت الانسحاب ستطبق عليها لائحة لجنة المسابقات.
وقال نائب رئيس لجنة المسابقات يحيى كريم لـ(الجورنال) إن “بطولة كأس العراق مستمرة ولن تلغى”، مبيناً أنها “ستمنح الفريق الفائز في المسابقة استحقاق المشاركة في كأس الاتحاد الاسيوي”.
وأضاف أن “لجنة المسابقات ملزمة بإكمال بطولة كأس العراق”، مؤكداً أن “البطولة ستقام في مواعيدها واي فريق قرر الانسحاب ستطبق عليه لائحة المسابقات”.
وأوضح أن “هناك اندية تمر بأزمة مالية وأخرى بأزمة إدارية بسبب قانون الانتخابات مما أدى الى انسحابها من المسابقة”، لافتاً إلى أن “اللجنة لا تلزم أي فريق بالمشاركة ومن ينحسب سيتحمل تبعات قراره”.
واختتم تصريحه قائلاً: “المسابقة ستقام في مواعيدها، حيث سيقام الدور الستة عشر في الثالث عشر من شهر آب الجاري، فيما سيقام الدور ربع النهائي في السادس عشر من الشهر ذاته، وسيقام دور نصف النهائي في التاسع عشر، على ان يقام النهائي في الحادي والعشرين من الشهر الجاري”.
وأعلن نادي الجيش لكرة القدم، انسحابه من بطولة كأس العراق وعدم خوض دور الستة عشر من المسابقة.
وقال مراسل (الجورنال) إن “نادي الجيش أرسل كتاباً رسمياً الى الاتحاد العراقي لكرة القدم يبلغه فيه انسحابه من بطولة كأس العراق”.
وأضاف أن “نادي الجيش عزى سبب انسحابه من البطولة الى تسريحه لعدد من لاعبيه، بالإضافة الى تأجيل المسابقة لأكثر من مرة”.
وكان من المقرر ان يواجه نادي الجيش نظيره الحدود في دور الستة عشر من البطولة.
الفريق الاخر الذي سيعلن انسحابه رسمياً هو نادي كربلاء، حيث قدم النادي اعتذاره لاتحاد الكرة وقرر الانسحاب من البطولة.
وقال مراسل (الجورنال) إن “نادي كربلاء قرر الانسحاب من بطولة كأس العراق، حيث يعود القرار إلى مغادرة أغلب لاعبي كربلاء وعدم قدرة النادي على توفير مبالغ مالية إضافية للإبقاء عليهم بعد انتهاء منافسات الدوري”.
وأضاف أن “الإدارة أرجعت الانسحاب لأسباب مالية بحتة، وأن الفريق كان يطمح للمنافسة على اللقب أثناء تداخله مع الدوري، كون اللاعبين متواجدين سواء المحليين أو المحترفين”.
ومن المقرر ان تكون لقاءات دور الستة عشر كالتالي: يلتقى نادى الجيش مع الحدود، ويواجه الميناء فريق الحر، ويقابل نفط الوسط فريق كربلاء، ويلتقي الطلبة مع النجدة، بينما يلتقى الزوراء مع نفط الجنوب ، ويلتقي نفط ميسان مع الصناعة، وبغداد مع النجف ، و القوة الجوية مع الكهرباء .
وقد اشارت العديد من التقارير الصحفية الى الغاء بطولة كأس العراق بسبب تمديد الدوري العراقي الممتاز.
وكذلك كانت هناك فكرة بإلغاء منافسات كاس العراق للموسم الحالي بسبب ارتباط فريقي الزوراء والقوة الجوية بكاس الاتحاد الاسيوي مما ادى الى تأجيل مبارياتهما التي وصلت الى 7 مباريات لفريق الجوية.
وبالإضافة الى الأسباب أعلاه، فإن تواجد عدد كبير من اللاعبين مع المنتخب الوطني بسبب ارتباط المنتخب بالمباريات الودية وتصفيات مونديال روسيا 2018.
وفيما يخص بطولة الدوري الممتاز، أكد كريم أن “دوري الكرة للموسم الحالي رافقته كثير من الإيجابيات والسلبيات”، معتبرا أن “من الإيجابيات هو نظام الدوري العام وقوة المنافسة وبروز لاعبين للمنتخبات الوطنية”.
وأضاف كريم أن “السلبيات هي تأخر انتهاء المسابقة بسبب ارتباط اندية الزوراء والقوة الجوية ونفط الوسط باستحقاقات خارجية وكذلك التحاق لاعبي الأندية بالمنتخبات الوطنية”، كاشفا أن “السابع من شهر آب المقبل سيشهد انتهاء الدوري بشكل رسمي”.
وأوضح كريم أن “مباريات بطولة الكأس ستستأنف بعد انتهاء مباريات الدوري الممتاز”.
وأكدت تقارير صحفية أن هناك توجيهات حكومية باشراك أكبر عدد ممكن من الأندية في الدوري الممتاز العام المقبل، لاسيما فرق المحافظات التي تحررت مدنها من الارهاب من اجل ان يكون الدوري يضم فيه كل الاندية ومن مختلف المحافظات العراقية.

مقالات ذات صله