اتحاد القوى يعترف : تجميد الاستفتاء لعبة “مفخخة” لتفادي عزلة كردستان!

بغداد- متابعة

اكد النائب عن تحالف القوى السنية، عبد الرحمن اللويزي، ان اقتراح حكومة اقليم كردستان بوقف العمليات العسكرية فورا يعتبر محاولة من سلطات كردستان لوقف سيطرة الحكومة الاتحادية على منافذ مهمة من شأنها عزل الاقليم اقتصاديا، مضيفا ان عبارة تجميد نتائج الاستفتاء “مفخخة”.

وقال اللويزي ان “المواجهات التي حصلت في قضاء مخمور بين البيشمركة والقوات الاتحادية بعد هجوم البيشمركة على سيطرة مخمور وأسر جنودها، هي مواجهة مفتعلة، سببها اقتراب القوات الاتحادية من منطقة فيشخابور بغية السيطرة على المنفذ الحدودي مع تركيا” لافتا الى ان “سيطرة القوات الاتحادية على المنفذ المذكور، يزيد من عزلة الاقليم ويسرع بأنهياره اقتصاديا”.

وبين، “ان السلطات في الاقليم سارعا الى اصدار بيان تشترط فيه وقف العمليات العسكرية،  بمعنى أيقاف سيطرة الحكومة الاتحادية على ذلك المنفذ” مبينا ان “عبارة تجميد الاستفتاء التي اطلقتها حكومة اقليم كردستان في بيان كمقترح على حكومة بغداد هي عبارة مفخخة مدلولها الضمني يعني الاعتراف بالاستفتاء”.

ووجهت الحكومة العراقية ، فجر الاثنين16 تشرين الأول 2017، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك، بالتعاون مع أهالي المحافظة والبيشمركة، فيما أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن سيطرة القوات الأمنية على مناطق كركوك.

مقالات ذات صله