ابتكار شبكية صناعية للعين تعيد الأمل لفاقدي النظر

تمكن باحثون في بريطانيا من ابتكار أول شبكية صناعية للعين مصنوعة من مواد حيوية وصناعية يتم طورت في المختبرات بالاعتماد على مواد مشابهة لأنسجة الجسم الطبيعية. ويعطي الابتكار الجديد الأمل في علاج مشاكل الإبصار.

ابتكر فريق من الباحثين بجامعة أوكسفورد البريطانية أول شبكية صناعية للعين في العالم مصنوعة من مواد لينة تعطي أملاً جديداً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الإبصار.

وتعتمد جميع أبحاث تطوير الشبكية الصناعية التي تجري حتى الآن على مواد صلبة، ولكن الدراسة الجديدة التي أجرتها الباحثة فانيسا ريستريبو من قسم الكيمياء بجامعة أوكسفورد تعد أول دراسة ناجحة تعتمد على مواد حيوية وصناعية يتم تطويرها في المختبرات وتستخدم تقنيات جديدة متطورة بمواد تشبه أنسجة الجسم الطبيعية.

وتم تصنيع الشبكية الجديدة لتبدو مثل الكاميرا، وتقوم الخلايا بمهمة النقاط الضوئية (البكسل)، حيث تقوم برصد الضوء والتفاعل معه لتعطي في النهاية صورة رمادية. وتوضح ريستريبو أن “المواد الصناعية التي تتكون منها الشبكية الجديدة يمكنها توليد إشارات كهربائية تقوم بتحفيز الخلايا العصبية التي توجد في مؤخرة العين، تماما مثلماً تفعل الشبكية الطبيعية”.

مقالات ذات صله