االهلالي : توقيت قرارات المساءلة والعدالة الاخيرة غير مناسب

اكدت عضو تحالف الفتح النائبة عن محافظة كربلاء ابتسام الهلالي ان” بناء البلد بحاجة لمصالحة حقيقية تعالج جميع الترسبات الماضية وفق المنظور الوطني “.

وقالت في بيان صحفي لمكتبها الاعلامي ان” الفترة الحالية التي نعيشها فترة انتخابات ودعايات للقوى والشخصيات السياسية “مبينة ان” اي قانون او قرار يصدر يجب ان يراعى هذه الظروف “.

وعدت الهلالي وقت اعلان قرارات المساءلة والعدالة الاخيرة بانه غير مناسب وكان المفروض ان تكون لما بعد الانتخابات حتى لاتعد كقضايا انتخابية والتي تسببت بالم للكثيرين.

واوضحت الى حاجة هذه القرارات لدراسة اكثر وخاصة من كان له دور في قتال الارهاب الداعشي لدرجة اعفيه من سيئاته السابقة.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي شدد على عدم جواز ادخال ملف المساءلة والعدالة ضمن الصراع السياسي والفساد ، قائلا :” نحن نريد ضمان عدم عودة المجتمع الى الدكتاتورية “، معبرا عن استغرابه من ورود اسماء مشمولة باجراءات الهيئة واستشهدوا بمعارك ضد الارهاب ومنهم اللواء الركن احمد الدليمي.

وطالب بمؤتمره الصحفي الاسبوعي الثلاثاء الماضي بان ” تكون اجراءات الهيئة اكثر واقعية “، مبينا انه وجه بتحقيق حول هذا الموضوع .

ودعا العاملين في الهيئة الى الالتزام بالقوانين وابعادها عن الابتزاز السياسي.

مقالات ذات صله