ائتلاف الوطنية يدعو الى وضع خارطة طريق لمرحلة مابعد داعش في الموصل

بغداد – الجورنال نيوز
دعا رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري، الجمعة، إلى ضرورة وضع خارطة طريق لمصالحة مجتمعية لمرحلة مابعد تنظيم داعش في محافظة نينوى قبل البدء بأي عمليات عسكرية لتحريرها.

وقال الشمري في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، إن “هنالك ضبابية وتصريحات نارية من هنا وهناك واحاديث عن خطط للتقسيم او تصفية حسابات او مشاريع ورؤى خارجية تحيط بمصير محافظة نينوى بشكل يثير القلق والمخاوف لدى ابناء المحافظة بشكل خاص وجميع العراقيين بشكل عام”.

واضاف ان “محافظة نينوى هي عراق مصغر يضم جميع مكونات العراق من عرب وكرد وشبك وايزيديين وتركمان ومسيح وغيرهم، بالتالي فان خلق فجوة او صراعات تسبق عمليات التحرير بين تلك المكونات سيخلق نوع من التشتت يكون المستفيد منها تنظيم داعش الارهابي فقط”.

واشار الشمري الى ان “الوضع في نينوى التي جثم داعش على صدور اهلها لاكثر من عامين ووجود قرابة المليون نازح منها ومثلهم قد يكون مع بدء عمليات التحرير يجعلنا امام مسؤوليات كبيرة للتعامل بحكمة وتعقل وايجاد خارطة حقيقية لمصالحة مجتمعية وبمشاركة دولية واقليمية وعشائرية لخلق صورة منطقية لمرحلة مابعد داعش بعيدا عن التصعيد والتمزيق”.

ويتوقع قادة عسكريون عراقيون أن تبدأ الحملة العسكرية لانتزاع الموصل من داعش أواخر الشهر المقبل. وتقول الحكومة العراقية انها ستنجز هذه المهمة قبل نهاية العام الجاري.انتهى4

مقالات ذات صله