إنفراج أزمة نادي الميناء.. الهيئة الإدارية المؤقتة تباشر مهامها وتعد الكادر التدريبي واللاعبين بدفع المستحقات كافة

بغداد – محمد خليل

باشرت الهيئة الإدارية المؤقتة والتي كلفتها وزارة الشباب والرياضة لتولي زمام أمور نادي الميناء الرياضي، أعمالها بصفة رسمية، فيما وعدت الكادر التدريبي واللاعبين بدفع كافة مستحقاتهم المالية، مطالبة إياهم بالمزيد من الجهد للأرتقاء بالفريق لتحقيق طموحات جمهوره.

مباشرة الهيئة المؤقتة كانت ضرورية للغاية، من أجل بعث الطمأنينة في نفوس لاعبي السفانة، الذين قرروا الاضراب عن الوحدات التدريبية حتى يتم حل مسألة إدارة النادي، فضلاً عن صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة والدخول في معسكر تدريبي للاستعداد الامثل في النصف الثاني من دوري العراقي الممتاز لكرة القدم.

وقال بيان صادر عن المكتب الاعلامي لنادي الميناء إن “الهيئة المؤقتة تواجدت في تدريبات السفانة، بحضور رئيسها رزاق أحمد و باقي أعضاء الادارة”، مبينة أن “اللقاء يأتي من اجل الوقوف على احتياجات الفريق و تلبيتها و محاولة تذليل كافة العقبات التي واجهها في الفترة الماضية”.

وأضافت أن “الهيئة المؤقتة وعدت الكادر التدريبي و اللاعبين بدفع كافة المستحقات مطالبة اياهم بالمزيد من الجهد للأرتقاء بالفريق لتحقيق طموحات جمهوره”.

الاخبار الجيدة توالت على البيت الازرق، حين التقى المدير العام لشركة موانئ العراق رياض سوادي شمخي بالهيئة المؤقتة لنادي الميناء والتي والاعداد لإنتخابات الهيئة الادارية.

الناطق الاعلامي لشركة الموانئ العراقية أنمار الصافي، أوضح أن “مدير عام الشركة رياض سوادي شمخي التقى بالهيئة المؤقتة المكلفة بتولي زمام امور النادي والتحضير للانتخابات القادمة حسب الامر الوزاري الصادر من وزارة الشباب والرياضة، وهم عبد الرزاق احمد رئيساً وحيدر عوفي احمد اميناً للسر و حسن مولى مالح الامين المالي وعضوية كل من عبد المهدي هادي و وصفي غازي وعدنان محسن بدر وسالم حميد مهوس”.

واضاف “جرى الحديث حول كيفية الاخذ بيد النادي لتجاوز المرحلة والاستعداد لاول مباراة بداية مرحلة الدوري الثانية مع فريق نادي الحسين”، مبيناً أن “المدير العام ابدى استعداده للتعاون وتقديم كل مايمكن من اجل تحقيق نتائج طيبة في المباريات القادمة وحول العمل وتنظيم عمليات الصرف المالي وطمئن ايضا اللاعبين بصرف استحقاقاتهم ضمن عمليات الصرف الصحيحة بمشاركة قسمي المالية والتدقيق لمراقبة عمليات الصرف”.

واكد أن “المدير العام وجه الهيئة الجديدة بتكثيف اجتماعاتهم للخروج من الازمة التي يمر بها النادي والتنسيق لاقامة معسكر تدريبي حسب اختيارهم وبسرعة للاستثمار الايام القليلة المتبقية للمباراة القادمة، لافتاً إلى أنه “كلف القسم القانوني بالاسراع في كتابة نظام داخلي للنادي على ان لا يتعارض وقانون الاندية الرياضية”.

وبعد هذا الاجتماع، إجتمعت الادارة مع لاعبي الفريق، الذين عاودوا تدريباتهم على ملاعب التدريب بالمدينة الرياضية في البصرة أستعداداً للمرحلة الثانية من الدوري.

وقام الكادر التدريبي -بحسب بيان النادي- بالرفع من نسق الجرعات التدريبية بهدف أيصال اللاعبين للجاهزية المطلوبة قبيل الدخول في معترك الدوري من جديد.

وشهدت الوحدة التدريبية، غياب كل من محمد شوكان و نديم كريم بسبب الاصابة، بينما التحق الحارس نور صبري بالفريق يوم أمس.

كابتن الفريق وحارس المرمى كرار ابراهيم بين أكد أن الفريق يحتاج الى معسكر تدريبي كي يستعد بالشكل الامثل للمرحلة الثانية من الدوري الممتاز.

وقال إبراهيم في تصريحات صحفية “بالرغم من تحديد معسكر تدريبي للفريق، ولكن بسبب المشاكل الإدارية لغاية الان لم يتم تأكيده من عدمه، والجميع في حيرة من امره والكل يعرف على اهمية المعسكر ومدى فائدته للاعبين”.

المشاكل بدأت تحل واحدة تلو الاخرى، ومع الانتخابات الجديدة للنادي فأن كل شيء سيعود كما كان في السابق وافضل، وهذا الامر سينعكس إيجابياً على لاعبي السفانا من أجل تقديم المستوى المطلوب في الدوري الممتاز.

مقالات ذات صله