إصدارات “الماء: طبيعةً وثقافةً”

أصدر مشروع “كلمة” للترجمة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الترجمة العربية لكتاب “الماء: طبيعةً وثقافةً ” للأكاديمية والباحثة البريطانية فيرونيكا سترانغ، ونقلته إلى العربية المترجمة الأردنية هيفاء أبو النادي.

في هذا الكتاب، تحاول سترانغ توثيقَ سجلٍّ فريد لتاريخ الماء، من خلال تقديم نظرة ثقافية شاملة لعلاقات البشر به، واستكشاف أهم قضاياه الثقافية والمادية والتاريخية والبيئية والسياسية.

تؤكد سترانغ أن لا مادةَ أهم من الماء أو أكثر حيوية منه. تعاينه بوصفه مصدرًا للطاقة المتجددة، وأداة حملَتْهُ عبر الزمان والمكان.

وتشدد على الدور المهم الذي أداه وما زال يؤديه لضمان صحة الإنسان وسلامته، ابتداءً من الآبار العلاجية في مجتمعات ما قبل التاريخ، وانتهاءً باحتياجاتنا المعاصرة لمصادر الماء والصرف الصحي.

مقالات ذات صله