إحباط هجوم على القوات الهندية في “كشمير”

قتلت القوات الهندية صباح الاثنين أربعة مسحلين يعتقد انهم متمردون كانوا يحاولون اقتحام مدخل معسكرها الواقع في منطقة “كشمير” المتنازع عليها مع جارتها باكستان.
وقد اطلق المهاجمون النار من أسلحة رشاشة ورموا قنابل يدوية على مدخل معسكر “قوة شرطة الاحتياط المركزية” في الجزء الهندي من كشمير الذي بلغوه فجرا.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال بوفيش شوداري المتحدث باسم “قوة شرطة الاحتياط المركزية” انهم “حاولوا دخول المخيم لكنهم لم يتمكنوا من تجاوز المدخل”. وأضاف ان “المهاجمين الاربعة قتلوا خلال عملية نظيفة ورائعة. ولم تقع إصابات لدينا”.
وضبطت اربع بنادق هجومية وقنابل يدوية وذخائر كانت مع القتلى الذين لم تعرف هوياتهم على الفور.
ويندرج هذا الهجوم الذي احبط في اقليم سومبال شمال وادي سريناغار، في اطار عودة التوتر في هذه المنطقة التي تطالب بها الهند وباكستان، القوتان النوويتان في جنوب آسيا.
وتنقسم هضبة الهيمالايا في كشمير بين الهند وباكستان اللتين يطالب كل منهما بالهضبة كاملة. ومنذ التقسيم في 1947، تتنازع نيودلهي واسلام اباد السيطرة على المنطقة، وقد نجم عن النزاع تمرد انفصالي في الجانب الهندي.
وادى مقتل زعيم متمرد مهم برصاص القوات الهندية الشهر الماضي الى تظاهرات جديدة ضد إدارة نيودلهي.
واسفر النزاع في كشمير عن عشرات الاف القتلى وخصوصا من المدنيين.

مقالات ذات صله