أول معرض عربي للكتب الصامتة

بمبادرة من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة منذ مطلع أغسطس الجاري، الدورة الثانية من “معرض الكتب الصامتة” الهادف إلى مساعدة الأطفال اللاجئين على تجاوز حاجز اللغة، وذلك للمرة الأولى في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وافتتح المعرض الذي تستضيفه مؤسسة الشارقة للفنون أبوابه للزوار امس الأول من أغسطس، ويستمر على مدار ثمانية أسابيع في “مبنى الطبق الطائر”، ويضم 54 كتاباً مصوراً، منها 51 كتاباً قام باختيارها المجلس الدولي لكتب اليافعين من 18 دولة أجنبية وثلاثة كتب مشاركة من دول عربية، وتوفر هذه الكتب للأطفال والفنانين والمصممين والرسامين وناشري الكتب في المنطقة فرصة للاطلاع على عالم نشر الكتب الصامتة.

 

مقالات ذات صله