أولويات معارك تطهير الغربية لتأمين الشريط الحدودي بين العراق وسوريا واحتمالية وجود البغدادي قائمة!

الأنبار- الجورنال نيوز
اعلن امر فوج صقور الصحراء بمحافظة الانبار العقيد شاكر الريشاوي ان من اهم اولويات عمليات تطهير المناطق الغربية هي تأمين الشريط الحدودي بين العراق وسوريا وقطع خطوط تمويل داعش الارهابي غربي الانبار .
وقال الريشاوي لمراسل «الجورنال نيوز» ان” الحدود العراقية السورية تمتد من منفذ الوليد الحدودي مرورا بمنفذ قضاء القائم وصولا الى صحراء الانبار والموصل ما يتطلب تأمين الشريط الحدودي بالكامل والوديان وخصوصا وادي حوران الاخطر امنيا منذ عام 2006 “.
واضاف ان” القوات الامنية تعمل على تمشيط مناطق الصحراء وطمر الكهوف وتفتيش وادي حوران وام اللوز ووادي ضفر ومكر الذيب التي يجب تأمينها لضمان عدم استخدمها من قبل التنظيم الارهابي كمقار بديلة له بعد تحرير راوه والقائم”.
واشار الريشاوي الى ان” معارك تحرير راوه والقائم ستنتهي قريبا بعد هروب قيادات داعش الى سوريا ولم يتبق منهم الى عناصر قليلة جدا ومن جنسيات عراقية فقط.
الى ذلك، كشف مصدر امني في قيادة عمليات الجزيرة بمحافظة الانبار عن وجود الارهابي ابو بكر البغدادي بين ناحية العبيدي ومنطقة الرمانة في قضاء القائم غربي الانبار .
وقال المصدر لمراسل «الجورنال » ان” المعلومات الاستخبارية ترجح وجود الارهابي ابو بكر البغدادي بين ناحية البغدادي ومنطقة الرمانة في قضاء القائم غربي الانبار مع عدد من قادته وعناصره”.
واضاف ان” القوات الامنية تعمل على تحديد موقعة لقصفه وتدمير مقارهم واوكارهم مع تدمير العجلات التي يستقلونها”
بدوره، اعلن قائد الحشد العشائري للمناطق الغربية الشيخ عواد ال عصمان الجغيفي الجمعة تطهير ثلاث قرى هي النهية والموالي ونزوة في محاور قضاء القائم غربي الانبار .
وقال الجغيفي لمراسل الجورنال نيوز ان القوات الامنية نفذت عمليات تفتيش وبحث في القرى المحررة في محاور القائم ومعالجة العبوات الناسفة والمباني المفخخة لفتح الطرق امام الدروع والدبابات للتقدم صوب مركز القائم .
واضاف ان القوات الامنية مع قرار تأخير وايقاف العمليات لمدة 24 ساعة لاعطاء الوقت امام العوائل المدنية للخروج من مناطقهم ونقلهم الى مراكز الايواء .
واعلن آمر الفوج الثالث في قيادة عمليات الانبار المقدم حسن العزاوي الجمعة تطهير منطقة 70 جنوبي قضاء القائم غربي الانبار ورفع العلم العراقي فوق مبانيها .
وقال العزاوي لمراسل «الجورنال نيوز» ان” القوات الامنية حررت بالكامل منطقة 70- جنوبي القائم والتي تضم مباني مدنية ومعامل صناعية ومحال تجارية وتعد المدخل الرئيسي الجنوبي لقضاء القائم وتم رفع العلم العراقي فوق مبانيها”.
واضاف ان” القوات الامنية تعمل على تأمين المباني وتفتيش المنازل بالكامل تحسبا لوجود عناصر ارهابية فيها، علما ان المنطقة حررت من دون مقاومة من عناصر عصابات التنظيم الذين هربوا الى العمق السوري”.

مقالات ذات صله