ألكاسير ينقذ برشلونة من مأزق اشبيلية وفالفيردي يوضح سبب إستبداله

حصد برشلونة 3 نقاط مهمة، بعد الفوز على إشبيلية بهدفين لهدف، على ملعب الكامب، في مباراة كان باكو ألكاسير هو رجلها الأول بتسجيله ثنائية.

وواصل البلوجرانا مسلسل نتائجه المميزة في الليجا، وتعزيز صدارته لجدول الترتيب، واستطاع فالفيردي الخروج بالنتيجة التي يريدها من المباراة، وهو الحصول على الثلاث نقاط، ولكن في ظل أداء متوسط على مدار الشوطين.

ولم يظهر عناصر برشلونة أي شراسة هجومية، خاصة بعد هدف ألكاسير الأول، كما لم يستغل الثنائي ميسي وسواريز خط الدفاع المتواضع لإشبيلية، وخرجا من المباراة بدون تسجيل أهداف.

ومازال يعاني خط وسط الفريق الكاتالوني من بطء شديد في التحول سواء من العملية الهجومية إلى الدفاعية أو العكس، وذلك في ظل عودة إنيستا من الإصابة، بالإضافة لاستمرار ابتعاد راكيتيتش عن مستواه.

واحتفل جمهور البلوجرانا بوصول ليونيل ميسي للمباراة رقم 600 في تاريخه مع برشلونة في جميع البطولات، ليكون ثالث أكثر لاعب في تاريخ النادي مشاركة بعد أندريس إنيستا (642) وتشافي هيرنانديز(767).

ويعيش إشبيلية أجواء صعبة بعد خسارة اليوم، والتي تعد الرابعة هذا الموسم خلال 11 مباراة، ويصبح المدرب الأرجنتيني إدواردو بريزو على مشارف الرحيل بعد كثرة التعثرات سواء الأوروبية أو المحلية.

كما تستمر عقدة الفريق الأندلسي أمام برشلونة على ملعب الكامب، نو فقد خسر في 12 مباراة وتعادل في 2 في آخر 14 زيارة لبرشلونة.

وأشرك المدرب فالفيردي باكو الكاسير، كمهاجم ثان بجانب لويس سواريز، بهدف إعطائه المزيد من الحرية للتحرك في مناطق إشبيلية، ومع ذلك فشل النجم الأوروجواياني في استعادة مستواه المعهود لأكثر من مباراة في الفترة الأخيرة.

وحسم باكو ألكاسير مباراة اليوم امام خصم صعب مثل إشبيلية، واكد لفالفيردي أحقيته في الحصول على فرص أكثر بعدما فضل مشاركته على حساب ديولوفيو أو دينيس سواريز.

اذ افتتح المهاجم الإسباني أهدافه مع برشلونة في الليجا لهذا الموسم، محرزا الهدف التاسع له في آخر 9 مباريات بدأ فيها كأساسي.

علَّق الإسباني باكو ألكاسير، مهاجم برشلونة، على فوز فريقه على إشبيلية (2-1) اليوم الأحد، بالجولة الـ11 من الليجا، بعدما سجل هدفي البرسا في اللقاء.

وقال ألكاسير في تصريحات نقلتها صحيفة “سبورت” بعد المباراة: “المهاجم يعيش من أجل تسجيل الأهداف. في البداية كان الأمر بالنسبة لي سلبي، لكن في النهاية الأهداف تأتي. عليك أن تستمر في العمل، وتنتظر الفرص”.

وعن دوره في فوز الفريق، قال: “علينا أن نستفيد من الفرص التي يعطيها لنا المدربون. أنا سعيد بالأهداف بالتأكيد، لكني سعيد أكثر من أجل النتيجة”.

واختتم: “نفعل كل شيء في الطريق الصحيح من البداية. علينا أن نستمر على هذا الخط. حققنا الشيء الصعب، وهو التسجيل في كل المباريات، والآن علينا أن نكون أكثر هدوءًا”.

وتحدث إيرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة عن فوز فريقه اليوم على إشبيلية بهدفين لهدف، واشاد بالطريقة التي عاد بها اللاعبين بعد هدف التعادل التي سجله الفريق الأندلسي.

وصرح فالقيردي في المؤتمر الصحفي بعد نهاية اللقاء بالقول: “حققنا فوزاً مهماً قبل التوقف الدولي ونتيجة المباراة كانت انعكاسا للمستوى الذي ظهر عليه اللاعبين”.

واضاف: “أحب أن نستحوذ على الكرة ونخلق العديد من الفرص واعتقد أن الطرف الآخر أيضا يريد ذلك، في الشوط الأول اتيحت لنا أكثر من فرصة لكننا لم نستغلها بالشكل الجيد حتى احرزنا الهدف الأول”.

وتابع: “في الشوط الثاني تراجعنا قليلاً للخلف مما اعطاهم الفرصة لدخول أجواء المباراة أكثر ويسجلوا هدف التعادل”.

وواصل: “اشبيلية فريق كبير وهيمنتنا على مجريات المباراة قد لا تضمن لنا الفوز بها في النهاية، ولكن الفريق قرأ المباراة بشكل جيد، وتعاملنا مع الفرص التي اتيحت على عكس ما حدث في مباراة أولمبياكوس”.

واختتم مدرب برشلونة: “قدم الكاسير مباراة جيدة وقررت استبداله عقب تسجيله الهدف الثاني بعدما شعر بالتعب بعد كل هذا الجهد الكبير، أيضاً سواريز اتيحت له فرص للتسجيل، لدينا مهاجمين مميزين وأنا سعيد معهم”.

مقالات ذات صله