أرقام “مرعبة” لنزوح قسري “غير معلن”.. قرى ديالى تتهاوى بيد الإرهابيين والأجهزة الأمنية تتفرج!

بغداد – خاص

كشف عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى النائب رعد الماس، عن ارقام مرعبة لنزوح قسري غير معلن في قريتين شمال شرقي بعقوبة، مؤكدا انه بصدد اعداد تقرير مفصل لعرضه امام القائد العام للقوات المسلحة.

وقال الماس إن اهالي قريتي الكبة وابو كرمة (23كم شمال شرقي بعقوبة) اكدوا معاناتهم ازاء تنامي انشطة تنظيم داعش الارهابي في البساتين وتغلغله داخل القريتين وتحويل بعض منازلها الى مضافات، بينما اصبحت البساتين الزراعية اشبه بمعسكرات للتدريب والتجنيد”.

واضاف الماس، ان “زيارة الوفد كشفت عن ارقام مرعبة لنزوح قسري غير معلن مستمر منذ عدة اشهر ومن دون توقف”، لافتا النظر الى ان “قرية الكبة التي يسكنها زهاء الفي اسرة لم يبق منها سوى 40 فقط في حين لم يبق سوى 30 اسرة في قرية ابو كرمة بعدما كان اجمالي الاسر نحو 1600 اسرة”.

واشار الماس الى ان “تغلغل داعش الارهابي لم يتوقف على القريتين بل هناك قرى خاضعة لسيطرة غير علنية من قبل داعش الارهابي وسط صمت غامض من قبل كل الجهات المتخصصة ازاء ما يحدث والذي يمثل خطراً كبيراً يجب التعامل معه بحزم لان خلاف ذلك ستكون العواقب وخيمة جدا”.وتابع الماس، ان “زيارة الوفد كشفت حقائق مريرة لا يمكن تناولها في الاعلام.

مقالات ذات صله