أديل تستعمل لغة الإشارة

أفادت تقارير صحافية أنّ المغنية أديل Adele أُجبرت على استخدام لغة الإشارة، لأنها تحاول إنقاذ صوتها.
وكانت آديل قد أُجبرت على الانسحاب من سلسلة من العروض في وقت سابق من هذا الشهر، وقالت إنها قد لا تتمكن من القيام بجولة غنائية مرة أخرى، بسبب مشاكل حادة مع حبالها الصوتية.
وتوقفت أديل عن استعمال أي كلمة في محاولة منها لإنقاذ صوتها، في حين تعمل جاهدةً للبحث عن مدرسة لابنها آنجيلو البالغ من العمر 4 سنوات .
وذكرت التقارير أنها استخدمت “لغة الإشارة المرسومة” أثناء زيارتها مدرسة إعدادية فخمة في لندن هذا الأسبوع، مع زوجها سايمون كونيكي.
واضطرت أديل إلى إلغاء عرضيها الأخيرين في لندن، اللذين كانا مقررين في ملعب ويمبلي .
وقال مصدر لصحيفة “صن”: إنّ “أديل لم تصدر صوتًا، حتى حين وُجّهت إليها أسئلة مباشرة من قبل الناس غير المدركين لمشكلتها الصوتية. في حين تولى زوجها سايمون الرد والإجابة عنها.
وأضاف المصدر: “بدا الأمر وكأنه كان مُحبطًا حقًّا، وقد وضعت يدها على فمها مرات عدة، وكانت تشعر بانزعاج كبير”

مقالات ذات صله