أبناء المحافظات الجنوبية والغربية يشيدون بفرض هيبة الدولة وسلطة القانون في كركوك

الأنبار- الجورنال

رحبت اوساط سياسية في النجف بفرض الشرعية على كركوك من قبل الحكومة العراقية عادين قرار رئيس الوزراء بالجريء، وواصفين إياه بالرد الصارم على المشككين بسيادة العراق .وقالت عضو مجلس محافظة النجف عاصفة الياسري لـ«الجورنال نيوز» ان ” قرار مجلس الوزراء انقذ العراق من تقسيم اراضيه وحافظ على وحدته ”
مبينة ان ” تجرؤ بارزاني وتماديه كان بسبب سياسات المجاملة التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة للعراق بعد 2003 “مشيرة الى ان ” العراق اثبت انه قوي وذو سيادة وسيقف ضد مشروع التقسيم الذي تقف وراءه اسرائيل “من جانبه اكد عضو مجلس محافظة النجف وسام الزجراوي لـ«الجورنال نيوز» ان ” خطوة العبادي هذه كان العراق ينتظرها وهي خطوة موفقة وبالاتجاه الصحيح ”
موضحا ان ” الحكومة عليها الحفاظ على وحدة البلاد من الشمال الى الجنوب وهذا ما حصل مع كركوك “مشددا على ان ” السيادة العراقية كانت مهزوزة لدى العراقيين واليوم الشعب العراقي بأبنائه وسياسييه يشعرون بقوة العراق وان من يتجاوز سيلقى الرد دون تردد ”
من جهتهم اعلن مسؤولون في محافظة الانبار وقياداتها العسكرية والعشائرية ان الجميع في الشارع الانباري مع هيبة الدولة وسلطة القانون في محافظة كركوك العراقية التي لن نسمح بان تكون دولة مقتطعة خارج الدستور العراقي .
وقال حميد الدليمي عضو مجلس الانبار لمراسل «الجورنال نيوز» ان” الجميع مع فرض سلطة القانون والقضاء، على ان تكون هيبة الدولة في سلطة الساسة والمتنفذين وجهود القوات العراقية في استعادة الامن والاستقرار في كركوك امر نقف عنده شاكرين لما قدم”.
في حين قال الشيخ قطري السمرمد القيادي في الحشد العشائري لمراسل «الجورنال نيوز» ان” القوات الامنية نجحت اليوم في اعادة كركوك الى ارض العراق التي بات اغلب مقارها ومطاراتها تحت سيطرة قوات الجيش العراقي وجهاز مكافحة الارهاب”.
وابدت محافظة ذي قار، دعمها الكامل لاجراءات الحكومة الاتحادية والقوات العراقية في فرض هيبة الدولة في محافظة كركوك.
وقال رئيس مجلس محافظة ذي قار حميد الغزي، ان” الحكومة العراقية اثبتت اليوم ان الشرعية والقانون يجب ان تسود في كركوك وفق الاطر والاعراف الموجودة في دستور العراق”.
واكد الغزي لـ«الجورنال نيوز»، “تأييد الحكومة المحلية في ذي قار الكامل لاجراءات الحكومة وموقف رئيس الوزراء حيدر العبادي، بالحفاظ على وحدة العراق في ما يخص الاستفتاء غير الدستوري لاقليم كردستان ودعمه للاجراءات المتخذة لفرض السلطة الاتحادية في اقليم كردستان والمناطق المتنازع عليها وهو ايضا يمثل الموقف الرسمي لجميع الحكومات المحلية في العراق”.
اما عضو مجلس محافظة ذي قار علي الغالبي فقد اوضح ان ” تأييد الحكومات المحلية والمركزية الثابت على القانون والدستور بإلغاء نتائج الاستفتاء وفرض السلطة الاتحادية في جميع مناطق العراق والحفاظ على وحدة البلد، وليس السعي من بعض القيادات الكردية على استخدام سياسة ليّ الأذرع لكسر هيبة الدولة، ودخول القوات العراقية وتحرير المحافظة هو مؤشر لرسم خارطة طريق موحدة تفرق بين اخذ الحقوق بقوانين الدولة وبحوار شفاف يضمن العدالة لجميع الأطراف”.

مقالات ذات صله