اخــر الاخــبار

آلي يتصدر قائمة أفضل 5 شباب في البريمييرليغ موسم 2016-2017

أفرز لنا البريمييرليج الموسم المنقضي العديد من المواهب والأسماء الصاعدة بقوة، لذلك كان اختيار 5 فقط أمرًا غاية في الصعوبة. في ظل تغطيتنا الشاملة لحصاد الموسم، نقدم إليكم أفضل 5 لاعبين شباب في البطولة وقد حددنا الاختيار بمن لم يتجاوز الـ21 من عمره بعد بدء الموسم في أغسطس 2016.
ديلي آلي – توتنهام
هو الموهبة الإنجليزية الأفضل على الإطلاق، واستطاع بفضل مستوياته التي أسالت الكثير من الحبر هذا الموسم في أن ينتزع جائزة أفضل لاعب شاب للعام الثاني على التوالي. مساهمات آلي الهجومية أعطت إضافة كبيرة لتوتنهام، فقد سجل 18 هدفًا وهذا هو أفضل رصيد للاعبين غير المهاجمين في الدوري الإنجليزي الموسم المنقضي.
جابرييل خيسوس – مانشستر سيتي
لم يحتج الكثير من الوقت للتأقلم على أجواء الكرة الإنجليزية بعد قدومه في يناير الماضي، وفتح تألقه الكبير باب التكهنات حول مستقبل سيرجيو أجويرو، فالأخير قد جلس على مقاعد الاحتياط في فترة من الفترات، قبل أن يستعيد مركزه الأساسي بعد إصابة الهداف البرازيلي اليافع الذي ساهم بالصناعة أو التسجيل في كل المباريات التي شارك فيها.
توم ديفيز – إيفرتون
دائمًا ما تعطينا أكاديمية إيفرتون أسماء لامعة كواين روني وروس باركلي، وهذا الموسم قدمت توم ديفيز أحد ألمع المواهب على الساحة الإنجليزية حاليًا. ديفيز كان هو المفاجأة السارة لرونالد كومان، وفرض نفسه بقوة على تشكيلة إيفرتون، ونجح في ملء الفراغ الذي تركه إدريسا جاي عندما ذهب للعب في بطولة أفريقيا للأمم، ورغم صغر سنه لكنه تميز بشخصيته في اللعب خاصة أمام الكبار، على سبيل المثال توهجه أمام السيتي في الجوديسون بارك مسجلاً هدفًا مميزًا من مجهود فردي، وتوج بجائزة رجل المباراة. شبكة سكاي اختارته أفضل لاعب في يناير الماضي.
ماركوس راشفورد – مانشستر يونايتد
في كل مرة احتاج فيها جوزيه مورينيو لخدمات ماركوس راشفورد من على مقاعد البدلاء كان اللاعب عند حسن ظنه، مثلما فعل في مباراة هال سيتي عندما سجل هدفًا قاتلاً. وعلى الرغم من أن مورينيو اعتمد كثيرًا على اللاعب في مركز الجناح في ظل حجز زلاتان إبراهيموفيتش للمركز الأساسي، لكنه قدم مستويات جيدة في النواحي الهجومية، وتميز بقدرته على إنهاء أنصاف الفرص. سيكون على مورينيو الاعتناء أكثر بموهبة راشفورد وتطويرها، والاعتماد عليه في المركز الذي يُحقق له الاستفادة الكاملة من قدراته الهجومية الكبيرة.
ليروي سانيه – مانشستر سيتي
تفوق سانيه على نفسه وتأقلم على أفكار بيب جوارديولا بشكل سريع، وكان أحد أبرز اللاعبين في البريميرليج بشكل عام وليس اللاعبين الشباب. يمتلك قدم قدم يسرى رائعة، ويتمتع بقدرة فائقة في التفوق في المواجهات الثنائية. منذ عودته من إصابة في أوتار الركبة أمام توتنهام في يناير الماضي، وهو يُقدم مستويات مميزة، حيث سجل 5 أهداف في 8 مباريات، إضافة إلى تقديم 3 تمريرات حاسمة.
ومن المرجخ ان ينضم لهؤلاء المهاجم الهولندي دومينيك كالفيرت ليوين، الذي أوضح إنه يأمل أن يساعد فوز منتخب إنجلترا بكأس العالم للشباب لكرة القدم في حصول اللاعبين على فرص أكبر مع أنديتهم في الموسم الجديد.
وسجل كالفيرت، الذي شارك في 12 مباراة مع إيفرتون بالدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، هدف فوز إنجلترا (1-0) على فنزويلا في نهائي كأس العالم بكوريا الجنوبية، الأحد الماضي.
وقال كالفيرت لصحيفة تليجراف “أنا متأكد أن كل لاعب سيعمل بأكبر جدية ممكنة خلال فترة الإعداد للموسم الجديد؛ لاستغلال ما تحقق”.
وأضاف “سنتطلع جميعًا إلى اللعب مع فرق المستوى الأول في أنديتنا”.
وقضى فريدي وودمان، حارس نيوكاسل يونايتد الموسم الماضي على سبيل الإعارة في كيلمارنوك الأسكتلندي وقال إنه يمكن للاعبين الحصول على فرص خارجية في حال عدم إمكانية اللعب في الدوري الممتاز.
وقال وودمان الذي أنقذ ركلة جزاء في نهائي كأس العالم: “لا أعتقد أنه كان بوسعي الظهور بنفس الأداء الرائع الذي قدمته (في كوريا الجنوبية) دون اللعب على سبيل الإعارة في كيلمارنوك”.

مقالات ذات صله